2 صفر، 1429 هـ

لماذا ندون ؟



لأننا نؤمن بأن لدينا آراء تستحق أن يسمع لها. وعقولاً يجب التوقف عندها.
لأن المجتمعات لا تتقدم إلا عندم يتم إحترام رأي أفرادها. ونحن نتمنى التقدم والرقي لمجتمعنا.
لأن التدوين هو المنفذ الوحيد لنا. فلا إعلام حر مفتوح لنا، ولا يسمح لنا بحرية التجمع.
لأننا نريد أن نخضع آرائنا للنقاش.
لأننا نفكر.
لأننا نهتم.
لأن التدوين أثر بشكل إيجابي في المجتمعات الأخرى ونريد أن نرى نفس النتيجة في مجتمعنا.
لأن التدوين هو إنعكاس لحياة أفراد المجتمع. ونحن أحياء.
لأن التدوين يلقى إهتماماً متزايداً من قبل الإعلام والحكومات. نريد منهم أن يستمعوا لنا.
لأننا لا نخاف.
لأننا نرفض عقلية القطيع.
لأننا نرحب بتعدد الآراء.
لأن الوطن للجميع. ونحن جزء منه.
لأننا نريد أن نصل للجميع.
لأننا نرفض أن نكون صدى.
لأننا لسنا بأقل من مدوني المجتمعات الأخرى.
لأن نبحث عن الحقيقة.
لأن ديننا يحثنا على التعبير عن الرأي.
لأننا سئمنا نفاق الإعلام السعودي.
لأننا إيجابيين.
لأن التدوين هو أداة يمكن أن يستفيد منها المجتمع بقوة.
لأننا نتأثر ونؤثر.
لأننا نحب وطننا.
لأننا نستمتع بالحوار ولا ننفر منه.
لأننا صادقين.

لماذا تدون؟

المصدر :
الصورة من المبدع بندر رفه

ليست هناك تعليقات: