15 صفر، 1429 هـ

لا لحصار غزة





أظهر الحصار لغزة خلال الأيام الماضية بربرية ووحشية ما يسمى بدولة أسرائيل

على شعب أعزل يفوق المليون ونصف تم حصارهم عنوة في منطقة محدودة ليتم قتلهم

بكافة الطرق الممكنة

...

ولم يتوقف الجرم حد ذلك فقط بل زاد أن تم حرمان الموتى الفلسطينيين من حق الدفن كغيرهم من البشر !!

حسبي الله ونعم الوكيل

......


وكل ذلك بمرأى هيئة الأمم المتحدة

الأداة الشيطانية التي لم نعهدها إلا في نصرة الظالم لا المظلوم....

و الغرب الذين يتشدقون بحقوق الإنسان وحقوق الحيوان

لم نرى منهم غير عنصريتهم البغيظة ومساندة بعضهم وتأييدهم لجرائم اليهود ويسمونها دفاع ؟


لا بل ماذا صنعت حكوماتنا العربية المنتفخة بألقاب رنانة حد الأنفجار

وتواريخ عنترية تتغير أحداثها كل عدة أعوام حسب الطلب

وهم بالحقيقة أمام عدوهم فئران تبحث مخابئ ؟


يجتمع وزرائهم لقمع شعوبهم وكل منتقد للحكومات

ولا يجتمعون من أجل شاتمي رسولهم ولا مهيني دينهم و القرآن الكريم
ويسمح لكل متعدى على الذات الألهية أن يصدر كتبه ويسطر مقالاته بأعلامهم !!


خمسون عام واليهود يحتلون الأرض و يعيثون فسادا بأخواننا ويزدادون قوة

وتنفذ مشاريعهم وبتقدمون بترساناتهم النوويه والجيوش نائمة نومة أهل الكهف ؟


لماذا يبنون جيوشهم ويرهقون شعوبهم بالميزانيات الضخمة

أن كانت لا تردع معتدي خارجي ؟

عدوهم يزبد ويرعد و يخترق أجواءهم ويضرب أهدافه ولا يجد رد سوى بضع كلمات باهته !!

لا خير فيهم أن لم يفكوا حصار غزة وحصارهم على حرية الرآي وسطوتهم على أموال الأمة الأسلامية


هذي التدوينة :

ضمن فعاليات الحملة العالمية لفك الحصار عن غزة

ليست هناك تعليقات: