٧ جمادى الآخرة ١٤٢٩ هـ

موعد لقاء



كنت على موعد  لقاء  مع أخي  المغترب  منذ مدة  في أحدى الدول الأوروبية
زيارته ستكون  لأيام معدودة  فقط وسيرحل ويرحل معه جزء من قلبي
أستودعته  إياه  يوم أن قرر هو وعدد من أخوتي شد رحالهم لتلك البلاد الجامدة بأحاسيسها
لم أكد أحتمل بعد حدث  غير الكثير من حياتي  
وهو أنتقالي من مدينتي الحبيبة الرياض لمدينة جدة
بلا آي مقدمات  سابقة
أن ينتقل شخص من مكان ترعرع فيه وينتمي لكل مافيه ويعشقه
أمر صعب أن يمر بسهوله  دون  تدرجه  لمراحل عدة
وخصوصا بالنسبة لي


فراق أخوة بمثابة الأصدقاء إيضا كان كالصخر في قسوته
أخوتي  كانوا مقربين مني تماما  كالأشقاء
كبرنا وتربينا وكأننا في بيت واحد ولم نكن كذلك 
كنت أجدهم حولي بأي وقت أريد يمنحوني الحب
الذي أنساني  أحيانا فقد أبي وأمي معا


لقائي معه أنعش قلبي الذي  أضعفه فقد كل شي  يحبه

هناك ٤ تعليقات:

ظمأ القلب يقول...

صدقيني ستعودين لـِ أحضانِ وطنكِ قريباً

ويعودُ أخيكِ سالماً يكمل مسيرت حياتهِ حَولكم


دمت كما تحبين يا حنان (L)

حنان يقول...

أهلا بك ظمأ القلب
وطني هو عائلتي المبعثرين بكل بلاد
الله يجمعني بهم بالخير والسرور
دمتي أنت بخير

وحيد يقول...

سيكون اللقاء.. دمت على هذه الكلمات المعبرة.

AHMAD يقول...

ربنا معانا كلنا