22 شوال، 1431 هـ

أخر الزوار



كان بالأمس رحيل أخر الضيوف لدينا من خارج المدينة ...
تعودنا أن ننام سويا ونصحو ونخرج معا ...
شهر مضى وكأنه حلم مر سريعا ...
البيت اصبح شبه فارغ بعد رحيلهم ...
ليتهم لم يذهبوا دفعة واحدة ...
بل على دفعات لكي نتهيأ قليلاً...
لكن هكذا هي الحياة لقاء يتبعه الفراق :(
في حفظ الرحمن أيها الأحباب وغدا نلتقي بأذن الله

ليست هناك تعليقات: