13 ذو القعدة، 1431 هـ

ياصديقة

يا صديقة ...
تعلمين كم تشوقت لهذا اللقاء منذ عدة شهور...
وحين قدمت سبقتني قدماي إليك ...
و قلبي وعيني هم من احتضنوك ..


اتيت إليك ولم اراك مع انك كنتي امام عيني ..
ماالذي غيرك فجأة ؟!

ولما تحاولين إخفاء ماتشعرين به عني؟
مع انك تعلمين اني اكثر من يمكنه قرائة مابداخلك جيداً..
قتلني حزنك يا عزيزتي ..
وأريد ان امسح آثاره عنك وعني ..
فأنا كما تعلمين اتأثر بما تشعرين ..

صدقيني لا شي مهم اكثر من راحتك
إذا فعودي ايتها الروح المرحه واملائي الدنيا بهجة
ولنحتفل معا .






هناك 4 تعليقات:

رجل مهزوم يقول...

أحب رسائل الصداقة ، لأنها ببساطة صادقة جدا و دوماً ..

جميل شعورك تجاهها أدام الله حبكما لبعض و أبعد عنها و عنكِ الحزن :)

حنان يقول...

هلا بك يارجل
الصدلقة عملة نادرة في الزمان :)
اشعر ابالمسؤولية تجاه صديقاتي هم جزء مني الله يحفظهم
ويرزقك الصديق الصدوق :) 

فيصل يقول...

صدقتي ياحنان...
الصداقه عمله نادره في هذا الزمان...
والاصدقاء هم من يصنع ابتسامتنا وضحكاتنا...
ونسعد لاسعادهم...
دمتي بخير :)

حنان يقول...

اهلا بك فيصل
المهم انك ان وجدت الصديق الحقيقي تحافظ عليه :)
دمت بخير