18 ذو القعدة 1431 هـ

ذكرى

ثمة ذكرى ثابته لا يمكن محوها من الذاكرة بسهولة ...
تتمثل امامنا وكأنها للتو بدأت تكتب فصولها ...
تحاصرنا بتفاصيلها من كل إتجاه مهما حاولنا الهرب ...
نصل لذات الطرق ولذات المشاعرالتي عشناها في السابق ...
سنوات مضت آثرت بنا ولم تتأثر ولو قليلا وتريح عقولنا من التكرار ...
كبرنا والماضي يحيا مع حاضرنا ...

وكأنها قيود تكبل خطواتنا نحاول الفكاك منها فلا نستطيع ...
من يمكنه ان يمحو ما يريد من الذاكرة ويبقي مايريد ؟


اتسأل :
لماذا ننسى احداث قريبه ونتذكر البعيدة وان كانت موجعه ؟
هل نحن من يبحث عن الألم لأنفسنا ام هو من يبحث عنا ؟

فقد اريد ان اغتسل من الداخل ولا ابقي لها آثر ...
وان ابعثر بعض الصفحات المحفوظة .

هناك 4 تعليقات:

رجل مهزوم يقول...

اعتقد إني أحس بشعروك حنان
و لا حل للذكريات سوى تركها تمر بهدوء عندما تباغتنا فجأة .. لن يعود الزمن و ستستمر الحياة

ودي :)

خديجة يقول...

راائع ما خططتِ
ولكن أعتقد أن الأثنين معاً
فالأفضل أن نتعايش مع الواقع ونعيشه بجمال ..

حنان يقول...

هلا بك رجل غير مهزوم :)
تعرف المشكلة مرورها يقلب الدنيا رأس على عقب ...
صحيح مافيه شي يرجع مثل ماكان
وتستمر الحياة والذكرى جزء من الحياة
دمت بخير

حنان يقول...

هلا بك خدوج
الرائع هو تواجدك بالمدونه
من يملك ممحاة ويعيرني اياها
بعض الذكرى تجري مجرى الدم بنا
نسأل الله العافية