18 صفر، 1432 هـ

شالوم שלום

اكتشفت مؤخرا اثناء مشاهدة احصائيات مدونتي ان هناك عدد لابأس به من المتابعين
من اسرائيل !!

مع اني لا اعرف من اللغة العبرية غير كلمة واحدة فقط وهي شالوم تعني سلام :)
ولا اذكر اني كتبت بهذه اللغة يوماً ما ؟!
استدعاني ذلك لاقول لكل الزائرين من هناك ان كنتم يهود بشرى لكم
اني رغم المسافات والحدود التي تفصل بيني وبين الأخوة الفلسطينيين ...
إلا اني معهم قلبا وقالباً واتشوق لزيارة المسجد الآقصى والصلاة فيه
في اقرب وقت إن شاء الله بعد تحريره من قواتكم المحتله ...
اما ان كانوا من الاخوة الفلسطينيين هناك فأقول :

عذرا يا أخوتي ان قل الحديث عنكم مع انكم عبرة في حلوقنا والله تأبى الخروج
فقد قيدونا حكام العرب من عشرات السنين عبر وعود مظلله وقمم الشجب والأستنكار
ولكن لن يطول ليلنا وليلكم فغداً ستشرق شمس جديدة تطوي ما قبلها بحول الله وقوته .

هناك 6 تعليقات:

همام الهمامي يقول...

حقا استوقفتني تدوينتك عميقة وبدهية وفي نفس الوقت مؤثرة اثبتت لي صدق اعتقادي ان اكثر الاشياء تاثيرا اوضحها

K H A L E D يقول...

K H A L E D
هلا حنان
إسرائيل فيها عرب فلسطينيين (عرب 48)ولديهم الجنسية الإسرائيلية وفي الآونه الأخيرة صار السودانيين يتجهون لها زي ما شفت في احد القنوات .

حنان يقول...

هلا بك علي
اعجبني تواجدك في التدوينه
تتوقع يقل الزوار من هناك بسبب هالتدوينه :)
ربما

حنان يقول...

هلابك خالد
اما السوداين لو يغزون اسرائيل لتسيل الدماء للركب مع اليهود :)

بس انا اخاف يلهيهم الحوار بما ان السوادين شعب مثقف :)

تصدق خنقتني العبرة لماشفت الأحصائية وتذكرت الفلسطينيين هناك
شعور مزعج ان يصحو على ارضهم وهي محتله من قبل دولة مجرمة

أبو مروان يقول...

ربما يكونوا من عرب إسرائيل أنا ايضا أجد بعضهم

دوما للأمام في كل مكان

حنان يقول...

هلابك ابومروان
قد يكون كذلك وايضا قد يكون لدى بعضهم الفضول من اليهود :)