20 صفر، 1432 هـ

لها وبس

من اصعب الآشياء علي لما يلجأ لي شخص عزيز
يبحث عن مساعدة ما
ولا يجدها مني :(

وقتها ياهي تضيق الدنيا فيني قد ماتضيق فيه
.....

لها
حبيبتي لو بيدي ماغابت ضحكة شفاك

هناك 3 تعليقات:

فيصل يقول...

فعلا هو شعور محبط...
مهما كان ذاك الشيء تافه...
لكن يكون في قمة الاهمية عندما يطلبه مني صديق عزيز...

وللأسف تحصل كثيرا :(...

حنان يقول...

صباح الخير فيصل
الجميل فقط في ذلك الشعور اننا نشعر بالأخرين :)

تخيل لو كل واحد مايحس الا بنفسه

أبو مروان يقول...

الله المستعان