21 ذو القعدة، 1428 هـ

حكايتي

_ آيات تحكيني _
أستطيع أن أجزم بأن الجميع لم يكن لهم خيار في وجودهم بهذه الحياة.. المليئة بالعديد من التناقضات الخير.. الشر.. الحلو.. المر ..
بل أيضا لم يخيروا بأسمائهم .. بيئتهم.. معتقداتهم في طفولتهم ..
وخالقنا فقط من يعلم مايتناسب معنا ليضعنا فيه ..
ليرى ماذا نصنع ؟

في البداية طفولتي كانت مختلفة عن بقية الأطفال من حولي .. شاء الله وتوفيت والدتي أثناء ولادتي لأحياء أنا وتموت من أجلي .. هكذا تجلى بها معنى الأمومة وأن لم يكن لها خيار.. ولو كان لاختارت ذلك بمحض إرادتها لأنها أم التضحية.. والعطاء بلا حدود ..
ولو بحثنا في واقعنا لوجدنا غيرها قدموا عدة صور مثل ذلك بشكل من الأشكال..

تربيت بعيدا عن عائلتي مدة سنتين في حضن مربية لا تربطني بها صلة قرابة .. لأن والدي له أبناء آخرين و متزوج غير والدتي التي لم تنجب سواي .. كان قد أخفاء زواجه منها عن أهله وزوجاته الأخريات .. ظنن منه أنه بذلك يمكن أن ينأ بنفسه عن المشاكل .. لم يكن يعلم أنه زج بي أنا بداخلها .. بالإمكان تخيل تلك النشأة الغريبة كيف سيكون تأثيرها النفسي علي ..

بعد ذلك أخذتني جدتي لأعيش معها كانت وحدها.. مكثنا سنتين معا وبدأت صحتها تتدهور إلى أن شاء الله أن يجمعنا مع عمتي وأبناءها ببيت واحد .. بعد انفصالها عن زوجها .. أراد الله أن يحيطني بجو أسري لم يكن مثالي حقا وليس بالسوء الكبير والحمد لله.. رزقت بأبناء عمة بمثابة الأخوة أحببتهم كثيرا .. وحضية برعاية والدتين هذه المرة .. جدتي.. وعمتي.. بشخصيتين مختلفتين.. أتذكر أني كنت أتباهى بهذا عندما كنت بالمدرسة وتسألني الطالبات عن أمي وأجيب أن الكل لديه واحدة وأنا اثنتين :)

كانت تربيتهم لي باختلاف شخصياتهم بمثابة خيارات وضعت أمامي ليتسنى لي هذه المرة اختيار ما أريد لشخصيتي المستقلة التي صنعتها بنفسي ولم يفرضها علي أحد .. دور والدي كان الأنفاق فقط ولم يكن مربي هناك ما يشغله دوما عني.. التزاماته تفوق طاقاته رحمه الله ..
نعم رحمه الله فقد لحق بوالدتي عندما بلغت سن السابعة .. توفي ولم ينهي السادسة والثلاثين من العمر ليترك خلفه عدد من الأبناء وأم هو وحيدها كأبن وأحلام لم يحققها ولم يكن له بموته خيار ولا لغيره ..

وأضيف سطر أخر ضمن حكايتي
يتيمة كلمة من تجرعها يعرف مرارتها حقا لولا أن نبينا محمد اللهم صلي عليه وسلم كان أعظم يتيم تؤخذ منه العبر ..
ذكرته لأجد سلوتي هنا فلم ولن يشبهه أحد مؤكد..


الفائدة :

علمتني الحياة أنه من رحم المعاناة يولد الأمل .

أن أكون مهيأة نفسيا لأقف وحدي دون الأتكال على الغير.

التسامح مع الناس راحة نفسيتك أنت لأنك لو لم تكن ستكون الخاسر ليس المستفيد.

ثقة الأنسان بنفسه تنبع من ذاته .

من يقلل من شأنك يدفعك للأمام وهو لايدري.

الله لا يضيع خلقه سبحانه .

قد يكون لدينا والدين لكن لا نحضى برعايتهم وحنانهم .

أصنع نفسك ولا تدع أحد يصنعك .

الأخوة أحساس وليس دم يجمعنا .



لا تتعجلوا فلم تنتهي حكايتي
لكن سأتوقف عند بعض الآيات من القرآن الكريم دائما حين أسمعها أو أقرأها وكأنها تحكيني.. تخاطبني.. تسليني.


وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (5)
أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى (6)
وَوَجَدَكَ ضَالّاً فَهَدَى (7)
وَوَجَدَكَ عَائِلاً فَأَغْنَى (8)

الحمد لله الذي أعطاني كل هذا

هناك 21 تعليقًا:

بندر يقول...

ما دمنا نشعر فوقنا .. برعاية الله ..
و ما دامت الإبتسامة على الشفاه ..
فنحن بالفعل .. أملٌ ينبثق من المعاناة ..
قليلون مثلك .. و وحدكم ..
تدركون المعنى الحقيقي للحياة ..

:)

الرجاء فتح جميع خصائص التعليقات .. ماني قادر أعلّق بإسمي و رابط مدونتي ..

:)

كائن حي يقول...

صباح الخير أخي بندر أسعدني تواجدك
والحمدلله أن جعلنا مسلمين كل أمورنا خير
بالنسبة لي التجربه رغم قسوتها أحيانا أفضل من يصقل شخصياتنا ...
أجدني ثمرة لكل ذلك

بالنسبة لملاحظتك لخصائص التعليق كذا شخص علق على المدونة وظهرته مدونته
لو كنت تعرف خيار معين دلني عليه لأني جديدة بعالم التدوين ومنكم أستفيد؟

See You يقول...

جميل :)

مدونتك محتواها جميل !

لماذا لا تنتقلين إلى التدوين في موقع ووردبريس wordpress.com , التدوين هناك أفضل و الإمكانيات أكبر !

احمد .. صاحب مدونة أراك لاحقاً !

شكراً لكِ :)

كائن حي يقول...

صباح الخير أخي أحمد ...

اجمل هو سرعة حضورك ..
بصراحة مازلت جديدة في عالم التدوين وماعندي الخبرة الكافية فيها .. لكن أحتمال أجرب هناك ..
هنا أكثر شي ضايقني صعوبة التعليقات مسوين زحمة عشان تعلق ههههه
لكن الباقي حلو

عبدالملك الثاري يقول...

قصة رائعه تحمل في طياتها العديد من الفوائد والحكم الجميله , وزادك الله من علمه وبركته, وعوضك من نعيم فضله الذي لا ينتهي ..

تحيتي لك أختي كائن حي وبارك الله فيك ونفع بك

غير معرف يقول...

بصراحة ، آجرك الله على وضعك...
والله بكيت من قرائتي للموضوع
لكن كل شي مايضيع عند ربي

تحياتي لك وتذكري دائما أن هناك وجه آخر للحياة سعيد مثل مافيه وجه حزين وفي أي لحظه ستواجهين المسرات بإذنه تعالى

تحياتي
لورد بن سليت
http://lordbinsleet.wordpress.com/

صالح النملة يقول...

مساء الخير
الحياة تجربة
فما اجمل ان نشارك بعضنا التجارب
ولاكن للاسف
نحن شعب لا نوثق التجارب ليستفيد منها الاخرين
هنياً لك توثيقك لهذة التجربة
وهنيا لنا الاستفاده منها
وياليت قومي يعلمون
مدى قوة المعلومة
ولكن للاسف
تطير الطيور
ونحن مكاننا نشاهد
تحياتي
http://salehn.wordpress.com

كائن حي يقول...

أعتذر للجميع عالتأخير

المصمم المبدع أخي عبدالملك الثاري

مشاركة أسعدتني ..الحمدلله على جميع نعمة مانحن فيه يغبطنا الغير عليه ... أظن أني محظوظة رغم كل شي .


أخي عبدالرحمن لورد بن سليت
أول شي أتمنى تكون أفادتك القصة
ولو كنت أعلم أني بكون سبب بدموعك ما كتبتها أعذرني ... الأمل بالله معقود دائما ..
شكرا لزيارتك


أخي صالح النملة

مرحبا بك البيت بيتك ههههه
صدقني دائما لما نسمع قصص غيرنا نهون علينا حياتنا ... أشكر الله أني من اللي يستطيعون النهوض رغم كل شي.

ابو مروان يقول...

تدوينة ولا أروع

بارك الله فيكي أختي وزادك أيمان به

good morning k.s.a يقول...

في قمه الروعه ..قصتك محزنه واعجبني الجزء الاخير منها وضعت مدونتك في مفضلتي
تحياتي لك كائن

good morning k.s.a

loco يقول...

e walla 7emdella 3ala kel shay !

كائن حي يقول...

أخي ابو مروان
الله يسعد أيامك .


أختي good morning k.s.a

أن شاء الله أكون عند حسن ظنك دائما .


أخي loco
يستحق الحمد سبحانه ... أتمنى زيارة الكويت يوما ما .

|:| DUBAI |:| يقول...

أهنيج يا أختي على صمودج و عقليتج : )


لكل محنة هناك حكمة تنتظرها !


الله يخليج لأهلج و ناسج .. و مثلج صعب أن نوصفه : ) !

كائن حي يقول...

هلا بك |:| DUBAI |:|

أوقات لما نعيش بمعاناة تصفا نفوسنا ... بس هذا مايمنع أننا نتألم قبل أن نتعلم..

كلنا لنا خيار بحياتنا أما نستغرق باالألم أو نتجاوزه وننهض بذاتنا

Huda يقول...

هذه هي الذكريات سواءا كانت حزينة أو مفرحة.. هي ذكرى ولا مفر لنا منها..
قد تنفعنا هذه الذكريات.. وتساعدنا على المضي قدما في الحياة وقد نتحطم تماما منها..
ولكن مهما كان فهو قد كان..
مدونة رائعة وانا أيضا جديدة في التدوين أتمنى لك التوفيق من كل قلبي ودمت بود

كائن حي يقول...

هلابك Huda
فعلا هي تجارب نستفيد منها بمشوار حياتنا ..
أتمنى لك تجربه ممتعة مع التدوين ..
شرفني حضورك ومعرفتك .

بنت لشرق يقول...

رااااااااااااائع ما قرأت
وأعلم يقيناً أنا لن تفي حقك
ولكني أكررها من الأعماق
راااااااااائع..
وفقك الله لما يحبه ويرضاه
دمت وسلمت..

كائن حي يقول...

أختي بنت الشرق
الرائع هو تفاعلك ..
أما حقي فأخذته من محبة الجميع ولله الحمد ..
الله يرضى عليك .

noshin يقول...

حياتك قريبة من حياتي


نوشين
noshin.maktoobblog.com

كائن حي يقول...

هلا بك noshin
بالحياة نتشابه مع كثير لكن تفاعلنا مختلف مع الأحداث .. سررت بتواجدك

Fahad Alharbi يقول...

صدّقيني في مثل هذه الظروف يصنع العظماء, ربما يجد الانسان بعض الالم عندما يفقد والديه او احدهما و لكن هذا الفقد غالبا يكون سبب في صقل الشخصية و نموها, انا فقدت والدي وانا في الرابعة من عمري, لو كان حياً ربما لم امر بكثير من التجارب التي كان لها أثر ايجابي في حياتي, مع اني مازلت اشعر بالألم لفقده بعد مرور 23 سنة على وفاته رحمه الله. اسأل الله أن يرحم والدينا ويرزقنا برهم احياءً و امواتا, والحمد لله رب العالمين.