8 شعبان، 1429 هـ

ألوان الحروف

كنا نسكن مدينة صحراوية فعشقنا البحر لأنه مفقود
اليوم هجرنا الصحراء وفقدنا نحن !!

لا يوجد مسافة تفصلنا عن البحر ومع هذا لم نعد نبحث عن رؤويته
.........


هي من يصنع المشكلة لذاتها ويؤلمني رؤويتها تغرق في آلامها
وليس لدي القدرة لأنتشالها من هذا البئر ما لم تكن هي على أتم أستعداد للبقاء
.........

ما فائدة الحب إن لم يحبك من تحب ؟
أغبى شعور الحب من طرف

.......


الأم
إما تبني شخصية الأبناء أو تهدمها بفرط الدلال أو الا مبالاة
من تزرع شوك هي أول من تصاب بالجروح

.......

المواطن العربي مدان لدى الحكومة حتى لو ثبتت براءته
والحكومات مهانه بعقل المواطن مهابه بقلبه


هناك 10 تعليقات:

mhg1962 يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخت الفاضلة : حنان
لقد كانت ألوان حروفك صادقة لأنها تلونت
بألوان الحياة فشكلت لوحة حياتية صادقة محسوسة وملموسة ...

تقديرى واحترامى
أخوك
محمد الجرايحى

قارئ الأفكار يقول...

هي كذلك حياتنا
اختصرتيها بحروف ..

تحياتي

رجل مهزوم يقول...

بالنسبة للنقطة الأولى ، لا أدري تماماً ما الذي تغير عندك و لكنني عشقت البحر عندما كنتُ في الصحراء و ازددت ولعاً به و أنا أجاوره.

ما شدني في الموضوع هو الرسالة الثالثة حول الحب ، و بما أنه شيء لا أؤمن بهِ تماماً فإن من حقي أن أسأل من يؤمنون بهِ : أليس الحبُ في عُرفكم عطاء لا ينتظر المقابل ، أي أنه شيء حتى سبب وجوده يبقى مجهول ، فلماذا قد يبحث من يحب عن فائدة ؟
اعتقد أنه سؤال وجيه :))


بقية الرسائل جميلة ، ذكرتني بأسلوب الكاتب محمد الرطيان في مقالاته :)

حنان يقول...

أهلا بك محمد الجرايحي
يسعدني تواجدك ويشرفني متابعتك لحروفي دوما
دمت بخير

حنان يقول...

أهلا بك قارئ الأفكار
إحيانا نختصرالحياة في حدود ضيقة
ونجردها من ألوانها عدا لونين فقط
حسب ما نمر به .. لاشك أن ذلك أكبر فخ نقع فيه للحظات والبعض يستمر فيه للأبد
زيارتك تسعدني

حنان يقول...

أهلا بك ماجد
مازلت أحب البحر لكن لم نعد متلهفين لرؤويته كثيرا مثل السابق
يجوز أننا لا نعرف غير قيمة مانفقده
العتب علينا ياماجد

سؤالك عن الحب من طرف واحد
سأتحدث بواقعيه بعيد عن الروايات والأفلام اللي نشاهدها
الحب مثل الزرع كلما سقيته يعطيك
ولا أؤمن بحب يعذب صاحبه

بماذا تؤمن إذا ياماجد؟
الحياة بناءها الحب بمفهومه الشامل

أما عن الكاتب الداهيه محمد الرطيان
أعتقد أن كثرت الأعجاب تكسب المرء نفس الصفات ... مع أني ماأملك ربع أمكانياته ...
حاليا يعجبني قلم رجل مهزوم قد أكتسب شئ منه مع الزمن
مارأيك ؟

رولا يقول...

نعشق كل ما لا نملك ..
وحين نملكه ..
يصبح امرا عاديا !!
.....................

اكبر المشاكل يصنعها المرء لذاته ..
فهو من يقرر ان يلقي بنفسه في البحر فيغرق ..
او يتعلم السباحة قبل ان يفعل ..
.....................

ليس الأغبى فقط ..
بل الأكثر تعذيبا وسذاجة على الاطلاق ..
شعور بلا معنى !!
.....................

الأم .. كل شيء .. الا ان قررت ان تكون لا شيء ..
....................

لا تعليق ^_^


من اجمل ما رسمت الألوان من لوحات ..

دمت بكل خير غاليتي ..

حنان يقول...

أهلا بك رولا
أنت من يرسم الحرف بأجمل الصور
أسعدني تواجدك

رجل مهزوم يقول...

صباح الخير حنان,
بالنسبة للبحر لستُ متأكد تماماً و لكني اعشقه في كل الحالات , وأقصد بحر جده تحديداً وليس أي بحر :)

بماذا أؤمن ؟! مممم بأشياء كثيرة ليس من بينها أنه من الضروري أن يعشق الشاب فتاة محددة و هي بالمثل ، يعني اتكلم عن العشق لا عن الحب بعمومه في الحب بشكل عام لا نجد مثل هذه المصطلحات ، فنحن نحب الحياة فهل على الفقير مثلا الذي لم تعطه الحياة شيء أن يكرهها ؟ أو على المواطن الذي لم يجد التقدير الكافي من وطنه أن يكرهه ؟ أوعلى من رفض المجتمع أفكاره أن يكره هذا المجتمع و يتوقف عن العطاء؟ بالتأكيد الإجابةدوماً لا .. أما الحب كما هو في الخيال فقد سبق و كتبت عنه في موضوع "كاظم وجده " و قلت إنني لا أؤمن به و لا أتوقع أن اشعر يوماً أن حياتي معلقة بوجود فتاة أورحيلها أو تقبلها لي ، أحب الفتاة كأم و أخت و صديقة و زميلة في العمل لكن لن يصل الأمر يوماً كما هو قصص العشق .. لاأكثر :)


أما قلم الرجل المهزوم فصدقاً حنان ما الفائدة التي ترجين اكتسابها من قلم مهزوم ! لا أجد في كتابتي ما يمكن أن يُكتسب .. هو ذوقك اللطيف لا أكثر على ما اعتقد :)

حنان يقول...

مساء الخير ماجد
عذرا عالتأخير كان لدي عطل بالجهاز
يصبح الحب أجمل لولم نختزل الحياة فيه
كما توقعت لديك نفس الأعراض التي لدي
:)
قلمك يعجبني ولن تهزمه معارك الحياة
دمت بخير