9 صفر، 1432 هـ

جابها الرطيان

محمد الرطيان

(1)
حسب المتراكم في الذاكرة العربية.. تشكـّل وعي بهذا الشكل:
يحترم السياسي إذا تقرّب من الفقيه.
ويحتقر الفقيه إذا تقرّب من السياسي.
الناس في الأولى يظنون أن السياسي « يخاف من الله «.. ويبحث عن الآخرة.
وفي الثانية يجزمون أن الفقيه يخاف من السلطة.. ويبحث عن الدنيا.
علما أن النتيجة في الحالتين.. واحدة:
سيجد الناس أنفسهم أمام سلطة الدنيا تساندها سلطة الآخرة.
أي خروج في هذه الحالة، هو: تمرد وكفر..
وإعلان عداء مع الأرض والسماء!
(2)
الفقيه المقرّب دائما سيجد في (نصوص) الشريعة ما يخدم السياسي
ويقف بجانبه ضد خصومه.
فإن لم يجد.. فلن يتردد بابتكار (تفسير) يساند الحالة التي يمر بها السياسي!
(3)
(الفقيه) و (شاهبندر التجار) و (شاعر البلاط): أوراق يلعب بها السياسي.
إذا فكر أحدهم بالخروج من اللعبة - أو التحول من (ورقة) إلى (لاعب) مستقل - سيتعامل معه السياسي الذكي بهذا الشكل:
أولاً: سيحاول شراءه.
ثانياً: سيرضي غروره بأن يجعله شريكا (صغيرا وغير مؤثر) في اللعبة.
فإن لم تنجح العروض المقدمة إليه.. سيأتي الحل الثالث: يُحارب بنفس الأسلحة التي يمتلكها.. فإن كان فقيهاً يحاربه فقهاء السلطة، وإن كان مثقفاً يحاربه مثقفو السلطة.. وهكذا.
والزنزانة التي أفتى بها الفقيه، وغض المثقف بصره عنها، جاهزة لاستقبال الاثنين!
وتبقى كافة الأوراق في يد « السياسي « - وما يمتلكه من أجهزة - يقلبها كيفما يشاء.. ويلعب على متناقضات اليمين واليسار، والفقيه والشاعر، ويزرع في اليمين يمينا له وفي اليسار يسارا يبجله. وغالبا ما يحدث هذا بمساندة شاهبندر التجار.
(4)
تأملوا في هذا المشهد الفانتازي / المخيف:
(الفقيه) رجل الدين، و (شاهبندر التجار) رجل الأعمال، و (شاعر البلاط) رجل الإعلام والثقافة: هم ثلاثة رجال في رجل واحد!
ـ ثلاثة في واحد؟!.. كيف؟!
ـ هذه خلطة سريّة لا يجيدها سوى السياسي العربي الماهر!
ـ وما النتيجة؟
ـ المزيد من الاستبداد.. القليل من الحرية.

المصدر

هناك 4 تعليقات:

همام الهمامي يقول...

الرطيان مذهل بكل الكلمة اسلوبه من السهل الممتنع لا اسى على شي الا اني مررت ذات يوم بكتابه في جرير ثم سوفت في شراءه للمره القادمة واتيت المره القادمة ولم اجده ومازالت الغصة في صدري من وقتها :(

حنان يقول...

هلابك همام
مع حق هالكاتب مذهل
معه الكلمه تحمل عدة معاني محترف بقوووه
يعجبني جدا...
قرأت له كتاب اسمه كتاب عبارة عن جمع لمقالات له في الصحف رائع
حاليا اتابع مايكتب عبر توتر
هنا
http://twitter.com/alrotayyan
وايضا قرأت له رواية لم تعجبني كثيرا
لكن ارائه السياسيه والوطنيه تعجبني
دمت بخير

K H A L E D يقول...

صباح الخير

الرطيان قلم جريء استمتع بما يكتبه

قراءة مقالات الرطيان اشبه بالفضفضة

والترويح عن النفس

جمل بقالب كوميدي ساخر ومتقبل من الجميع

شكرا حنان

حنان يقول...

هلابك خالد
الرطيان يستحق المتابعة تشعر انه منك وفيك.. هكذا يجب ان يكون الكاتب نبض الشعب :)
يسعدني حضورك